التخطي إلى المحتوى

قطع جزئي في الرباط الصليبي الخلفي يمكن أن يصيب أقوى رباط في مفصل الركبة.. والذي يحافظ على ثباته، ومن ثم فإنه بالتأكيد يؤثر بالسلب على الشخص المصاب وحركته بشكل عام.

قطع جزئي في الرباط الصليبي الخلفي:

قطع جزئي في الرباط الصليبي
قطع جزئي في الرباط الصليبي

ينتج عما يسمى بالقطع الجزئي في الرباط الصليبي الخلفي نوعين من الإصابات.. ولكل نوع أضرار يسببها على الشخص المصاب؛ لذا فسوف نستعرض أنواع الإصابات التي تنتج عنه فيما يلي:

اقرأ أيضًا: افضل دكتور عظام في مستشفى عرفان

1. الرباط الصليبي الخلفي

يكون مثل رباط في الجزء الخلفي من الركبة، بالإضافة إلى أنه يتحكم في الحركة الخلفية.. ويرجع ذلك نتيجة التعرض لحادث سيارة قوي.

2. الرباط الصليبي الأمامي

مثله مثل الرباط الصليبي الخلفي، لكنه أمامي.. أي أنه يتحكم في الحركة الأمامية للساق وكذلك دورانها، ويعتبر هذا النوع من الرباط الصليبي أكثر الأنواع انتشارًا.

من الجدير بالذكر أن الإصابة بالرباط الصليبي الأكثر انتشارًا تكون عند الرياضيين على وجه الخصوص.. وذلك عند ممارسة الرياضة، والتي تعتمد على التوقف المفاجئ، والتغيرات في الاتجاهات، وكذلك القفز.. وهذا مثل: رياضة كرة السلة والقدم.

إن قطع الرباط الصليبي الجزئي أو الكلي أيضًا، يكون عندما يتعدى الإجهاد.. الذي يقع على الأربطة القوة التي من الممكن تحملها؛ وهذا بسبب الحركات الدورانية المفاجأة المرتبطة بالالتواء بمفصل الركبة.

علاج حالات القطع الجزئي في الرباط الصليبي 

استكمالًا لعرض مشكلة قطع جزئي في الرباط الصليبي الخلفي.. نذكر أن هناك بعض العلاجات التي يمكن الاعتماد عليها لعلاج الرباط الصليبي، وهذا سواء كان خلفي أو أمامي.. وهذا ما سوف نقدمه في السطور التالية:

العلاج الجراحي للقطع الجزئي في الرباط الصليبي

العلاج الجراحي للقطع الجزئي في الرباط الصليبي
العلاج الجراحي للقطع الجزئي في الرباط الصليبي

قد يحتاج قطع الرباط الصليبي إلى التدخل الجراحي في بعض الحالات.. والتي قد يكون فيها ممتدًا خارج الحدود الخاصة به، أو قد يكون متمزقًا تمامًا.. فيقوم الطبيب الجراح بأخذ بعض الأوتار من أجزاء أخرى من الساق؛ وذلك لاستبدال الأوتار الممزقة في الركبة.

الجدير بالذكر أنه يوجد بعض الحالات التي قد يتم عمل العمليات الجراحية لها.. وتسمى تلك العملية بجراحة الركبة الترميمية، ومن تلك الفئات ما سنعرضه عبر النقاط التالية:

  • الأشخاص المصابون بقطع أكثر من رابط، أو الذين أصيب لديهم الغضروف.
  • المصابون بالتواء الركبة.
  • الرياضيون الذين يبغون استعادة النشاط الرياضي الخاص بهم.
  • الأشخاص الذين لا يتمتعون بالاستقرار.

العلاج التأهيلي للقطع الجزئي في الرباط الصليبي

العلاج التأهيلي للقطع الجزئي في الرباط الصليبي 
العلاج التأهيلي للقطع الجزئي في الرباط الصليبي

تتم عملية العلاج التأهيلية هذه، بعد الانتهاء من مرحلة العملية الجراحية.. حيث يبدأ المصاب بإتباع العلاج التأهيلي، فيقوم المُعالج الذي يعيد تأهيل المصاب، بتعليمه كيفية أداء بعض التمارين.. التي يمكن أن يمارسها المُصاب في المنزل، وعليه فإن تلك العملية يكون الهدف منها ما يلي:

  • العمل على تقليل الآلام التي يشعر بها المصاب، وكذلك تقليل التورم الموجود مكان الإصابة.
  • المساعدة على استعادة الحركة بالركبتين.
  • تساعد على تقوية عضلات الركبة.

تشخيص القطع الجزئي في الرباط الصليبي:

تشخيص القطع الجزئي في الرباط الصليبي
تشخيص القطع الجزئي في الرباط الصليبي

في نطاق عرض قطع جزئي في الرباط الصليبي الخلفي.. يمكننا التعرف على القطع الجزئي في الرباط الصليبي من خلال القيام بالفحص السريري، أو الأشعة العادية أو بالرنين المغناطيسي.. وكل هذا سوف نتداوله في السطور التالية:

1. الفحص السريري

يعتمد هذا الفحص على دفع العظمة القصبية إلى الخلف، وذلك بالنسبة إلى عظمة الفخذ.. ويتم من خلال هذا المقارنة بين تلك الركبة المصابة وحركاتها، وبين الركبة السليمة وحركاتها.

2. الأشعة العادية

يمكن الاستعانة بعمل تلك الأشعة في حالة الشك في وجود كسر مصاحبًا للإصابة.. وعليه فيمكن الاعتماد على عمل الأشعة العادية أو الأشعة المقطعية.

3. الرنين المغناطيسي

يتم عمل تلك الأشعة للتأكد من عدم وجود أية إصابات أخرى بالركبة.. والتي قد تؤدي إلى كسر جزء من عظمة القصبة، إذا تم التقاء الرباط بتلك العظمة.

اقرأ أيضًا: علاج برد الضلوع

من خلال هذا الموضوع تمكننا من التعرف على كل ما يخص الإصابة بقطع جزئي في الرباط الصليبي.. سواء ترتب عليها إصابة بالرباط الصليبي الأمامي أو الخلفي، كما تطرقنا لعرض كيفية علاج هذه الحالات والتي توصلنا أنها تتم على مرحلتين الأولى جراحية أما الثانية فعن طريق العلاج التأهيلي.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.