التخطي إلى المحتوى

كيف أواسي شخصا حزينا يعاني من أزمات وضغوطات الحياة الثقيلة؟ أصيب بالتعاسة واليأس لأي سبب، ألمه قوي والضعف يسيطر عليه، فقد ثقته بذاته أو فقد الثقة بالآخرين، الكثير من الأعراض، والأسباب المختلفة، والكثير من ردود الأفعال والتعاطف، أو الشدة والحزم، الكثير من الحلول المختلفة، ولكن أي منها الأكثر فائدة؟ يقدم لكم موقع الوفاق أبرز التفاصيل.

كيف أواسي شخصا حزينا

كيف أواسي شخصا حزينا

كيف أواسي شخصا حزينا؟ سؤال هام قابل أيا منا يوما، لمواساة عزيز علينا أصابه الحزن أو غريب تملك منه الأسى، وتتلخص الإجابة في مجموعة من الخطوات، والقليل من الجهد في طريق الود والمحبة، أو العطف والرحمة، وهي:

  • التعرف على حالة الشخص الذي أمامك بحرص، وتحديد درجة الحزن الذي وصل إليه.
  • تحديد مدى قابلية الشخص الحزين للمساعدة.
  • مراعاة درجة قربك منه، ومدى قابليته لوجودك وهو في هذه الحال.
  • تبدأ في مواساته وتهدئته بقدر الإمكان، حتى تصل به إلى وضع الاطمئنان.
  • تعمل على رفع معنوياته وتصغير المشكلة أمامه تدريجيا.
  • تجنب أي تصرف يثير غضبه، ويزيد من حالته.

بعد التعرف علي كيف أواسي شخصا حزينا شاهد أيضا: كيف اواسي شخص متضايق

حالة الشخص الحزن

تتمثل حالة الشخص الحزن في الشعور المؤلم نتيجة المرور بأحداث غير متوقعة، أو يصعب تقبلها، أو التعامل معها، معنويا أو ماديا، وهو رد فعل طبيعي وله أسباب مختلفة ، نذكر لكم القليل:

  • الوقوع في مشكلة ما ويصعب حلها.
  • الموت، أو فقدان عزيز، أو الابتعاد عنه.
  • خسارة فرصة بعد مجهود كبير، والشعور بالرفض.
  • الشعور بالوحدة، وانعدام الثقة بالنفس.
  • عدم القدرة على إخراج المشاعر المكبوتة، مع الرغبة الدائمة بالبوح.

أعراض الحزن والاكتئاب

كيف أواسي شخصا حزينا

تختلف الأعراض الدالة على حزن الشخص باختلاف شخصيته، واختلاف سبب حزنه، ودرجة  الحزن التي يصل إليها، على كل فهي لا تخفى على من حوله، ومتى وجدت على شخص كانت تمثل راية الحاجة للمساعدة، ومنها:

  • الكسل، انعدام التركيز، الإرهاق الشديد.
  • عدم الرغبة في تناول الطعام.
  • الابتعاد عن البشر.
  • فقدان الشغف تجاه أي نشاط.
  • الانعزال، والبقاء الدائم في مكان واحد لفترة طويلة.
  • الشعور بالتعب مع أبسط مجهود.
  • الشعور بالأرق المستمر، مع عدم القدرة على النوم لفترات طويلة.

شاهد أيضا: عبارات عن الحزن والضيق

أساليب مواساة شخص حزين

غالبا ما يمتنع الشخص الحزين في مشاركة حزنه، وإن شاركه قد لا يستطيع البوح، وإن استطاع البوح شعر بثقله على الآخرين، لذا عند مواساة شخص حزين نحاول احتواء معاناته بما يناسب الحالة وهناك أساليب متعددة، ونذكر منها:

  • تهدئته بسرد بعض الجمل التي تساعده في التمكن من حالته، وتعطيه الفرصة للاستماع إليك.
  • مساعدته في إخراج مشاعره المكبوتة، والتعبير عن حزنه، وما بداخله دون حرج، بالعرض المباشر أو التلميح له بوجودك معه لتشاركه وتعينه.
  • عدم الإلحاح عليه لمعرفة سبب الحزن.
  • تقدم له أفعال المحبة المسموح بها بينكم، وتعبر له عن وجودك بكل حواسك معه.
  • محاولة حل المشكلة معه إن أخبرك بالسبب، وإلا فحاول أن تصبره بشكل عام.
  • إظهار الدعم والتعاطف وعدم تسخيف الحزن، وإشعاره باللامبالاة، أو التسخيف من سبب حالته.
  • تذكيره ببعض المواقف المضحكة التي تجمعك معه، والذكريات المريحة.
  • العمل على رفع معنوياته بعد التغلب على الحالة السيئة التي وجدته عليها.
  • الابتعاد تماما عن اللوم، والتوبيخ، والعتاب.

كيفية رفع معنويات شخص حزين

كيف أواسي شخصا حزينا

هناك بعض الطرق التي يمكن أن تساعد في رفع معنويات الشخص الحزين بعد مواساته، والشعور بأنه أفضل مما كان عليه، وأنه على قابلية لتخطي ما هو عليه لمحطة أبعد، ويمكن أن تكون في الآتي:

  • السؤال عنه بشكل مستمر حتى تتأكد من أستقراره، وعدم تركه وحيدا يتملكه الأسى، وتنال منه المعاناة.
  • تعزيز عامل الثقة بالنفس لديه، وذكر مظاهر قوته، وإمكانياته.
  • تشجيعه على مد يد العون لغيره، وذلك لإشعاره بأنه أفضل حالًا من غيره، مما يساهم في شفائه.
  • مساعدته للعودة إلى نشاطاته، ومشاركته اهتماماته.
  • شاركه أعمال جديدة، واملأ معه أي فراغ يعيده إلى أزمته، حتى تتأكد تماما من معافاته.

شاهد أيضا: هل يحس الرجل بحزن حبيبته

إذا سألتك نفسك يوما، كيف أواسي شخصا حزينا؟ أجبها وأبذل الجهود المستطاعة في سبيل عون أخيك، فعلى قدر صعوبة الحال التي يعيشها يكون تقديره لك وتقديرك لذاتك، وموقفك لن تنساه، وستتعلم منه الكثير، ولن ينسى لك، وكما قيل: “سنغدو رفاتا، ويبقى الأثر” و”أثر الفراشة لا يزول”، فاترك أثرا.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.