التخطي إلى المحتوى

نسبة النفقة من الراتب بعد الطلاق يتم تحديدها وفقًا لعدد من الأمور.. حيث إنها غير ثابتة فتتغير وفقًا لمعطيات الحالة التي توجد أمامنا.. لذا سنعرض لكم تلك النسبة نظرًا لتزايد حالات الطلاق مؤخرًا.

اقرأ أيضًا: تنفيذ حكم النفقة خارج مصر

نسبة النفقة من الراتب بعد الطلاق

نسبة النفقة من الراتب بعد الطلاق
نسبة النفقة من الراتب بعد الطلاق

وفقًا إلى القوانين واللوائح الموضوعة فإنه يتم خصم المبالغ المحكوم بها من الراتب الخاص بالزوج.. على أن تعادل ٢٥ % للزوجة أو المطلقة.

من ثم فتكون النفقة حوالي  ٤٠% فى حالة أن الزوج له أكثر من زوجة.. إلى جانب ذلك فإنه يتم خصم نسبة تعادل ٢٥% للوالدين أو أحدهما، و٣٥ % للوالدين أو أقل.

اقرأ أيضًا: عقوبة الامتناع عن النفقة في المغرب

استقطاع النفقة من راتب الزوج خارج مصر

استقطاع النفقة من راتب الزوج خارج مصر
استقطاع النفقة من راتب الزوج خارج مصر

في حال كنت تود التعرف على كيفية استقطاع النفقة من راتب الزوج خارج مصر.. فإن إجراءاتها تتم من خلال وزارة العدل في حال كان يتواجد في المملكة العربية السعودية، حيث يتم ذلك من خلال قيام الوزارة بإرسال البيانات اللازمة إلى مؤسسة النقد العربي السعودي.

من ثم يتم الاستعلام عن كافة التفاصيل حول الزوج، والتي تتضمن الأملاك الخاصة به وأمواله.. وعليه فيتم استقطاع النفقة من هذا الراتب بشكل إلزامي.

بالتالي يتم منح هذا المبلغ المقرر إلى الزوجة والأبناء، وفي تلك الحالة سيتوجب على الزوج التوقف عن المراوغة.. والالتزام بسداد النفقة في المواعيد المحددة لها.

بينما فيما يخص نسبة النفقة من الراتب الأساسي للزوج، فإن من يقرها هو القاضي نفسه.. ومن ثم فيتم تحديد نسبة معينة من الراتب من شأنها أن تتناسب بشكل مجزي مع متطلبات الزوجة وعدد الأبناء أيضًا.

حالات استحقاق الزوجة للنفقة

حالات استحقاق الزوجة للنفقة
حالات استحقاق الزوجة للنفقة

عبر الاطلاع على نسبة النفقة من الراتب بعد الطلاق، وفي السعودية على وجه التحديد.. ينبغي الإشارة إلى أنه توجد بعض الحالات التي يمكن من خلالها تحديد مدى استحقاق الزوجة لتنفيذ حكم النفقة.. وإليكم تلك الحالات عبر النفقات المقبلة:

  • في حال وجود نزاع بين الزوج والزوجة كان يرفض الإنفاق عليها وعلى أطفاله.
  • إن كانت تعاني الزوجة أثناء فترة الحمل والولادة، وكان الزوج يحتجزها في منزله.
  • في حال كان عقد الزواج صحيحًا.. فيحق للزوجة الحصول على النفقة من قِبل زوجها، بما يتكافأ مع متطلبات الحياة، من مأكل ومشرب وملبس، وبما يكفيها هي والأطفال.
  • وفقًا للقانون السعودي، فيجب على الزوجة ألا تكون ناشز.
  • ينبغي ألا تكون الزوجة مرتدة عن الدين الإسلامي؛ وذلك حتى يتسنى لها إمكانية الحصول على النفقة من زوجها.

اقرأ أيضًا: متى تسقط نفقة العدة والمتعة

شروط الحصول على النفقة قبل الطلاق

شروط الحصول على النفقة قبل الطلاق
شروط الحصول على النفقة قبل الطلاق

ضمن إطار التعرف على نسبة النفقة من الراتب بعد الطلاق.. فتوجب علينا الإشارة إلى بعض الشروط الواجب توافرها؛ لكي يتسنى للمرأة إمكانية الحصول على النفقة ومستحقاتها المالية قبل إتمام إجراءات الطلاق.. وإليكم تلك الشروط فيما يلي:

  • يحق للمرأة الحصول على النفقة قبل إتمام إجراءات الطلاق، فهي لا تزال تملك بعض الحقوق.. ومن ثم فيجب على زوجها سداد ديونها، والإنفاق عليها، إلا في حالة أن تناولت هي بدورها عن تلك الحقوق.
  • في حالة أن كان غير غائب فيجب عليه الإنفاق عليها، وعدم الامتناع عن هذا الواجب.. وإلا فيحق لها التقدم بدعوى ضده والمطالبة بالنفقة.
  • للزوجة الحق الكامل في استرداد النفقة بأثر رجعي، وذلك في حال إن كان الزوج يمتنع عن الإنفاق عليها لفترة طويلة.
  • في حال كانت الزوجة مدينة بسبب امتناع زوجها عن الإنفاق عليها وعلى أبنائه، فيحق لها رفع دعوة نفقة ضده.
  • في حال أن أساء معاملتها وكانت ترغب في ترك المنزل، أو قام بطردها فيحق لها مطالبته بمستحقاتها المالية.

اقرأ أيضًا: حقوق الأب بعد الطلاق في ألمانيا

هكذا نكون قد تعرفنا على نسبة النفقة من الراتب بعد الطلاق والتي بلغت حوالي 25%.. أما في حالة تعدد الزوجات فتصل إلى 40%، إلى جانب ذلك فقد أشرنا أيضًا إلى الحالات التي التي تستحق الزوجة بها للنفقة.. والتي كان أهمها أن زوجها يرفض تحمل نفقاتها هي وأبناؤه.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.