التخطي إلى المحتوى
نسبة هرمون الحمل بتوأم بعد الحقن المجهري
نسبة هرمون الحمل بتوأم بعد الحقن المجهري

هرمون الحمل هو الذي يهتم بتكوين المشيمة وجدار الرحم كما أن نسبة هرمون الحمل بتوأم بعد الحقن المجهري تتجاوز الـ 600 وحدة عالمية في الدم بخلاف الحمل بجنين واحد.

حقن مجهري للحمل بتوأم

  • هرمون الحمل أو هرمون المشيمة البشرية وهو هرمون يوضح صحة الحمل وعدد الأجنة فإذا كانت نسبته تفوق 200 وحدة دولية فهذا يعني حدوث حمل بجنين واحد.
  • أما إذا كانت نسبة الهرمون في الدم تتجاوز الـ 600 وحدة دولية فهذا يشير إلى حدوث حمل توأم ولكن يجب التأكد من ذلك بالموجات الصوتية.
  • تتنوع أعراض الحمل بتوأم وهي تتشابه مع الحمل بطفل واحد بعد عملية الحقن المجهري إلا أن التوأم تزيد قليلاً من حيث الشعور بالصداع الغير مبرر.
  • كما أن الشعور بالغثيان المصاحب بالقئ المستمر من دلالات الحمل بتوأم.
  • تشعر المرأة بالكثير من الانقباضات الحادة والتقلصات أسفل البطن مع الشعور بالتعب وضيق التنفس عند بذل أي مجهود.
  • ارتفاع درجة حرارة الجسم عن المعتاد ويرجع ذلك لارتفاع نسبة هرمون الحمل بتوأم بعد الحقن المجهري.

إقرأ أيضًا: عملية الحقن المجهري بالتفصيل

نسبة هرمون الحمل بتوأم

نسبة هرمون الحمل بتوأم بعد الحقن المجهري

تخلف النسبة الطبيعية لهرمون الحمل خلال فترة الحمل، مع موقع الوفاق سنتعرف على نسب الهرمون في الجسم:

  • الثلاثة شهور الأولى في الحمل تتراوح النسبة الطبيعية لهرمون الحمل 45:90 نانوجرام/ مل.
  • أما الثلث الثاني من الحمل فتكون النسبة الطبيعية لهرمون الحمل في الجسم ما بين 17:147 نانوجرام/ مل.
  • تكون نسبة هرمون الحمل في الثلث الأخير من الحمل تتراوح بين 55:200 نانوجرام/ مل.
  • والجدير بالذكر أن نسبة هرمون الحمل بتوأم بعد الحقن المجهري تتضاعف كل 48 ساعة طوال فترة الحمل ومن ثم يبدأ بالانخفاض تدريجياً حتى يثبت على معدل مقبول.
  • أما إذا كان الهرمون يزيد ولا يتضاعف فهذا دليل على وجود مشاكل صحية.

إقرأ أيضًا: الم الظهر بعد الحقن المجهري

أسباب الحمل الضعيف بعد الحقن المجهري

  • وتعود أهم أسباب ضعف الحمل إلى نقص هرمون البروجيسترون الذي يهتم ببناء بطانة الرحم.
  • عدم تدفق الدم إلى الجنين بسبب الخلل المناعي.
  • الأورام الليفية أو التكيسات على المبايض.
  • ضيق عنق الرحم مما يؤدي إلى اختناق البويضة ثم إجهاضها.
  • مشكلة المشيمة المفتوحة أو الضعيفة.
  • الإصابة بالأمراض المزمنة من ضغط، سيولة، أنيميا ونحافة أو أي أمراض أخرى.
  • عدم التعرض للميكروبات التي تؤدي إلى النزيف والإجهاض.

وخلاصة القول أن هرمون الحمل في الدم يكشف عن وجود الحمل أو نفيه كما أن نسبة هرمون الحمل بتوأم بعد الحقن المجهري تتضاعف يومياً وهذا يعني أنه يمر بشكل سليم، أما حدوث خلل في التضاعف فهو يعني حدوث بعض المشاكل الصحية للأجنة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

10 − 7 =