التخطي إلى المحتوى

أعراض أملاح الكلى يمكنها أن تُفسر سبب الألم الذي تشعر به بين الحين والآخر دون سابق إنذار؛ لذلك سنتعرف عبر السطور المقبلة على تلك الأعراض وبعض التفاصيل الخاصة بهذا الشأن.

أعراض أملاح الكلى
  • المغص الكلوي.
  • القيء والغثيان.
  • التبول بكميات قليلة.
علاج أملاح الكلى
  1. الأدوية
  2. تفتيت الحصوات
  3. التدخل الجراحي

اقرأ أيضًا: اعراض تعب الكلى اليمنى

أعراض أملاح الكلى

أعراض أملاح الكلى الشائعة
أعراض أملاح الكلى الشائعة

بنسبة كبيرة يعاني العديد من الأشخاص من الألم في أحد الجانبين.. دون العلم بأن الأمر قد يكون متعلق بالكلى، وإليك أهم أعراض أملاح الكلى في التالي:

  1. الإصابة بالمغص الكلوي من أشهر الأعراض الخاصة بأملاح الكلى، والذي يظهر على هيئة ألم في أحد الجانبين باتجاه الظهر أو البطن.
  2. ظهور الدماء خلال التبول مع العلم أن الشخص المصاب عادةً ما يتبول بكميات قليلة للغاية.
  3. الحاجة المتكررة للتبول، بالإضافة إلى إمكانية الإصابة بالحمى دون أي مبررات.
  4. القشعريرة والبرد، علاوة على إمكانية الإصابة بالغثيان أو القيء.
  5. ظهور رائحة كريهة للبول على غير المعتاد يعد من أشهر الأعراض المصاحبة لتلك المشكلة الصحية.

علاج أملاح الكلى

علاج أملاح الكلى
علاج أملاح الكلى

عقب الاطلاع على أهم أعراض أملاح الكلى.. نشير إلى أنه توجد العديد من الوسائل التي يمكن الاعتماد عليها في العلاج، والتي وردت كالآتي:

  • الأدوية: والتي تتضمن المسكنات والمضادات الحيوية التي عادةً ما يصفها الطبيب إلى المريض، بالإضافة إلى أن الأدوية قد تتمثل في مدرات البول التي تعمل على منع تكوين أحجار الكالسيوم، وأدوية بيكربونات الصوديوم أو سيترات الصوديوم التي تحول البول إلى الحامضية الأقل.
  • محلول الفسفور للتخلص من تشكيل الكالسيوم: قد يعد من الحلول العلاجية البديلة، والجدير بالذكر أنه في بعض الأحيان قد يتم اللجوء إلى تفتيت الحصى بالاعتماد على الموجات الصوتية.. مع العلم أن ذلك الإجراء قد يكون السبب في ظهور الكدمات على البطن أو الظهر، وقد يصل الأمر كذلك إلى الإصابة بنزيف حول الكلى والأعضاء المجاورة لها.
  • الجراحة: حين تنتهي كل الحلول السابقة فالأمر متروكًا إلى التدخل الجراحي الذي يتم من خلاله استئصال الحصوات ذات الحجم الكبير.. نظرًا لأن المريض في تلك الحالة يكون قد وصل إلى مرحلة لا يتمكن من تحمل الألم فيها لوقتٍ أطول.
  • تناول الكثير من المياه وممارسة التمارين الرياضية بصورة منتظمة: سيكون من الأمور المفيدة لصحة الجسم بشكل عام.. كما أن اتباع تعليمات الطبيب ستؤثر بالإيجاب كذلك.

كيفية تشخيص أملاح الكلى

كيفية تشخيص أملاح الكلى
كيفية تشخيص أملاح الكلى

توجد بعض الوسائل التي قد يلجأ لها الأطباء لتشخيص المصابين بأملاح الكلى، وإليك أهم الطرق الطبية المستخدمة في التشخيص فيما يلي:

  1. فحص البطن المقطعي.
  2. التصوير بالرنين المغناطيسي للكلى والبطن.
  3. الموجات فوق الصوتية المستخدمة على الكلى.
  4. الأشعة السينية الباطنية.
  5. الصور الببليوغرافية الرجعية.
  6. اختبار الدم الذي من خلاله يتم تحليل الإلكتروليتات والكالسيوم والفوسفور، وأخيرًا حمض اليوريك.
  7. تحليل البول، والذي يتم عن طريقه التحقق من البكتيريا والدم والخلايا البيضاء، فضلًا عن إمكانية الاعتماد عليه في الكشف عن البلورات.

بعد التعرف علي أعراض أملاح الكلى اقرأ أيضًا: علاج التهاب الكلى بالأعشاب مجرب

أنواع أملاح الكلى

أنواع أملاح الكلى
أنواع أملاح الكلى

ضمن إطار الحديث عن أعراض أملاح الكلى، نشير إلى أن هذا النوع من المشاكل الصحية يتضمن العديد من الأنواع التي سنتعرف عليها فيما يلي:

  1. أحجار الكالسيوم: تختص بتلك الأجزاء الصغيرة التي تتكون من فوسفات الكالسيوم، والتي عادةً ما تتراكم في الكليتين، وتتحرك إلى الجهاز البولي، ومنه إلى خارج الجسم مباشرةً.
  2. حمض اليوريك: يعاني منه المصابين بالنقرس في الأساس أو من خضعوا إلى العلاج باستخدام المواد الكيميائية، وفي تلك الحالة يمكن أن يتطور الوضع نتيجة لتناول الكثير من مادة البيورينات.
  3. ستروفايت: عادةً ما تعاني من هذا النوع من أملاح الكلى.. النساء التي تملك تاريخ مرضي مع الإصابة بمشاكل المسالك البولية، وفي بعض الأحيان قد يكون السبب هو الانسداد الذي يصيب مجرى البول كذلك.. وعليه فمن الطبيعي جدًا الإصابة بالعدوى في الكلى، والتعرض إلى كل الأعراض السابق الإشارة إليها.

اقرأ أيضًا: أضرار خل التفاح على الكلى

مما سبق نجد أن أعراض أملاح الكلى تتنوع بين المغص الكلوي وظهور الدم في البول، بالإضافة إلى تبول كميات قليلة للغاية، والإصابة بالحمى.. إلى جانب العديد من الأعراض الأخرى التي تستدعي ضرورة الرجوع إلى الطبيب على الفور.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.